مديرية التربية بريف حلب تكشف لراديو أورينت زيادة رواتب المعلمين رأس الشهر المقبل

كشف أحمد الصباغ معاون مدير التربية والتعليم في ريف حلب، عن زيادة في رواتب المعلمين بمناطق درع الفرات مع بداية الشهر المقبل، وذلك بعد مطالبات واحتجاجات متكررة من قبل المعلمين لرفع رواتبهم. وأقبل المعلمون في عدة مدن شمال حلب على إضراب عن التعليم بسبب وضعهم المعيشي قبل شهرين واستمر لأيام، لاسيما مع ارتفاع الأسعار، وهبوط الليرة التركيّة التي يصرف بها رواتب معلمي المنطقة بمقدار 500 ليرة تركية شهريًا. وفي لقاء مع برنامج سنترال على راديو أورينت (الثلاثاء)، قال (الصباغ) إن "الزيادة مؤكدة رأس الشهر المقبل إلا أن المبلغ المضاف غير محدد بعد"، مشيرًا إلى امتيازات أخرى ستقدم إلى المعلمين. وأكد الصباغ على تعاون الأهالي مع مديرية التربية والتعليم، قائلًا "تقدم مشفيا المجد والفتح الخاصان في مدينة الباب، حسمًا بنسبة 20% على خدماتها للمعلمين وأسرهم كمساهمة لدعم العملية التعليمية". ويرى المعلمون أن رواتبهم باتت قليلة ولا تسد حاجة العائلة في ظل الظروف والأسعار الحالية، إذ يلزم 100 ألف ليرة سورية على الأقل مصروفًا للعائلة الواحدة، فضلًا عن إيجار السكن، وتكلفة خدمات الكهرباء، والمياه، واسطوانة الغاز. وفي السياق، أشار معاون مدير التربية والتعليم إلى أن عدد الطلاب لهذا العام في مدارس درع الفرات وصل إلى 35 ألف طالب، في زيادة ملحوظة مقارنة مع العام الفائت. وبدأت الامتحانات الفصلية لهذا العام من الأول ابتدائي وحتى البكالوريا في مناطق درع الفرات يوم الأحد الفائت، وستصدر النتائج قريبًا، بحسب (الصباغ). إعداد وتقديم: هند مقصوص

التعليقات

إضافة تعليق (500 حرف كحد أقصى)

استطلاع   

ماهي البرامج المفضلة لديك؟


محول العملات

 
 

أحوال الطقس

  • visibility:
  • Humidity:
  • Wind: